جريمة قتل طفل الـ4 سنوات: القاتل تعاطى هذه المادة وامكانية وجود شركاء وشبهة ارهابية

كشفت جريدة المصور اليوم الاثنين 23 ماي 2016 عن تطورات جديدة في قضية قتل طفل الـ4 سنوات “ياسين” التي تمّت على يد رقيب بالجيش الوطني.

وأفادت جريدة المصور أنّ قاتل “ياسين” محمد أمين يحياوي شهر “شالانكا” قد تناول مادة “الكايتاغون” المخدرة، حيث أنّه كان يتجول أمام منزل عائلته إثر إستفسار الأعوان عنه.

و أضافت “المصور” أنّ القاتل لم تكن له أي عداوة مع عائلة ياسين، مبيّنة أنّه كان يتواجد في منزل بتطاوين، عندما جدّت العملية الإرهابية الأخيرة في الصمار، غير أنّه إختفى لحظة وقوعها و أغلق هاتفه.

و أشارت ذات المصدر إلى أنّ بعض الأطراف لاحظت على “شالانكا” تصرفات مريبة في تطاوين، موضّحة أنّها ستنشر معطيات صادمة تفيد أنه هناك من شاركه في إرتكاب الجريمة.