وزير في حكومة مهدي جمعة ينفي تورط ابن شقيقه في أحداث بنقردان

نفى وزير التربية الأسبق في حكومة مهدي جمعة فتحي الجراي ما تناقلته بعض وسائل الإعلام الالكترونية بشأن “إيقاف ابن أخيه بسبب تورطه في عملية بن قردان”.

وأوضح الجراي، في اتصال هاتفي بوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن الخبر الذي نقلته هذه المواقع لا أساس له من الصحة، مشيرا إلى أن أبناء أخيه منتصر الجراي، الذي شغل منصب والي سليانة بعد ما عرف بأحداث الرش، صغار السن ويزاولون تعليمهم بالمدارس الإبتدائية والمعاهد الثانوية.
ووصف الجراي ما نشر بالعمل غير الأخلاقي، مضيفا أنه يحتفظ بحقه في تتبع الموقع ومقاضاة كاتب المقال، الذي قال إنه لم يكلف نفسه التثبت من معلوماته قبل الخوض في أعراض الناس.
يذكر أن عددا من المواقع الإلكترونية نقلت خبرا يفيد بتمكن الوحدات الأمنية من إيقاف المدعو س. الجراي أصيل مدينة بن قردان على خلفية تواصله عبر وسائل التواصل الإجتماعي مع عديد الإرهابيين المتورطين تخطيطا وتنفيذا في عملية بن قردان.
وأضافت هذه المواقع أن المتهم هو ابن أخ وزير التربية الأسبق في حكومة مهدي جمعة فتحي الجراي.