ليبيا: حفتر يمنح وزير الدفاع في حكومة السراج مهلة للانسحاب ويُلوح بمعاقبته عسكريا

قالت مصادر عسكرية ليبية اليوم الأحد، إن القائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر أمهل وزير الدفاع بحكومة الوفاق الوطني، المهدي البرغثي مهلة للانسحاب من الحكومة والعودة إلى بنغازي ومواصلة الحرب على الإرهاب.

وأكد ضابط في القيادة العامة التابعة للبرلمان والتي يترأسها حفتر في تصريح لموقع “إرم نيوز” الإماراتي أن “حفتر تقدم بمهلة للعقيد المهدي البرغثي للانسحاب من حكومة الوفاق، والعودة فورا لقيادة محاور القتال للكتيبة (204) دبابات التي كان يرأسها.

ولم يحدد المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه المهلة التي حددت لانسحاب البرغثي، لكنه أكد أن القيادة العامة لن تمنحه وقتاً طويلاً لتغيير موقفه.

وأضاف المصدر أن آمر كتيبة شهداء الزاوية 21 صاعقة “جمال الزهاوي” هو المرشح لتولي إمرة كتيبة 204 دبابات، مؤكدا أن “البرغثي” قد يواجه عقوبات والمثول أمام الادعاء العسكري، لمخالفته الضوابط والقوانين العسكرية.

يذكر أن العقيد المهدي لبرغثي وصل الخميس الماضي إلى العاصمة طرابلس لاستلام مهام وزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني أين اجتمع بعدد من الضباط والعسكريين، لمناقشة عملية تحرير سرت وتشكيل جهاز الحرس الرئاسي الذي أقره المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق .