وزير التجهيز : تونس تتميز بتاريخ غني وتنوع معماري وعمراني أصبح يتطلب مزيد من الاهتمام

في إطار الاحتفال باليوم الوطني للمعمار، أشرف يوم السبت، 21 ماي 2016، وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية محمد الصالح العرفاوي على افتتاح المؤتمر التأسيسي لفيدرالية المعماريين الفرانكفونيين وملتقى حول مراجعة منظومة رخص البناء تحت عنوان ” منظومة رخص البناء-مراجعة المسار وتطوير الآليات” بنزل قرطاج تالاسو بقمرت .

 

وحضر هذه التظاهرة شخصيات من تونس ومن عديد الدول الصديقة والبلدان الإفريقية الفرنكوفونية، تولى الوزير خلال جلستها الافتتاحية الإشراف على فعاليات توقيع النظام الأساسي لفيدرالية المهندسين المعماريين الفرنكوفونيين للبلدان الإفريقية كما تم تقديم مدخلات حول جودة المعمار والحوكمة والنجاعة في مسار الترخيص في البناء والتوجهات المقترحة لإصلاح منظومة الترخيص في البناء بالإضافة إلى تقديم بعض التجارب الدولية الناجحة في هذا المجال .

 

وأكد الوزير خلال الكلمة التي ألقاها على تميز تونس بتاريخ غني وتنوع معماري وعمراني أصبح يتطلب مزيد من الاهتمام وخاصة إصلاح النصوص المتعلقة في مجال البناء والهندسة المعمارية التي اعتبرها من ضمن أولويات الحكومة .

 

وبيّن في هذا السياق على دور هيئة المهندسين المعماريين التونسيين للمضي قدما في مضاعفة الجهود والتعاون وتبادل الخبرات مع فيدرالية المهندسين المعماريين الفرنكوفونيين للبلدان الإفريقية لتعزيز المشهد العمراني التونسي وتحقيق الأهداف المرجوة لضمان تحسين نوعية الحياة والرقي المستدام لبلدنا.

 

كما دعا إلي مزيد دعم هذا التعاون لفتح الآفاق وتسهيل النفاد للمهندسين المعماريين التونسيين للسوق الإفريقية والعالمية.