الرئيس المصري ووزير الخارجية يتلقيان مزيدا من التعازي في ضحايا حادث الطائرة المنكوبة

تلقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم السبت اتصالاً هاتفياً من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المُسلحة الذي أعرب عن خالص تعازي ومواساة دولة الإمارات العربية المتحدة، قيادة وحكومة وشعباً، في ضحايا طائرة مصر للطيران.

وأعرب ولي عهد أبو ظبي عن تضامن بلاده الكامل مع مصر في هذا الحادث الأليم، ووقوفها إلى جانب مصر في مواجهة مثل تلك الأحداث، وذلك في إطار علاقات الأخوة القوية والتعاون البناء المتميز الذي يجمع بين البلدين.

ومن جانبه، أعرب السيد الرئيس عن عميق شكره وتقديره لولي عهد أبوظبي، ولمواقف دولة الإمارات الشقيقة المشرفة والداعمة لمصر ولخيارات شعبها الحرة وإرادته المستقلة. وأكد السيد الرئيس أن مصر عهدت من دولة الإمارات العربية المتحدة مواقف أصيلة تتناسب مع العلاقات التاريخية الممتدة بين البلدين على المستويين الرسمي والشعبي، والتي يحرص الجانبان على تعميقها وتنميتها لصالح الشعبين الشقيقين.

كما صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أحمد أبو زيد بأن وزير الخارجية سامح شكري تلقى اليوم السبت اتصالين هاتفيين من وزير خارجية روسيا سيرجي لافروف ووزيرة الخارجية الاسترالية جولي بيشوب، حيث أعربا عن تعازيهما في ضحايا حادث الطائرة المصرية وتضامنهما الكامل مع مصر في هذه الظروف الصعبة.

وقد تناول الاتصال مع وزير خارجية روسيا سيرجي لافروف، تطورات الملف السوري، والقضية الفلسطينية، والإعداد لمؤتمر السلام القادم في باريس.