« العبادي » يندد باختراق المنطقة الخضراء من قبل المتظاهرين

ندد رئيس الوزراء العراقي، « حيدر العبادي » ، في كلمة تلفزيونية اليوم السبت، باختراق المنطقة الخضراء من قبل متظاهرين، في المقابل أدان الزعيم الديني « مقتدى الصدر » استخدام القوة ضد المتظاهرين.
وحذر العبادي من الفوضى والمندسين بين المتظاهرين، قائلا إن « ما حصل لا يمكن القبول به »
من جهته أدان الزعيم الديني « مقتدى الصدر » استخدام القوة ضد المتظاهرين الذين اقتحموا المنطقة الخضراء وسط بغداد.
ويذكر أن عدد من المتظاهرون اقتحموا مكتب رئيس الوزراء « حيدر العبادي » ، قبل أن تعمد الشرطة على تفريقهم باستخدام الرصاص والقنابل المسيلة للدموع، وهو ما أدى إلى مقتل عدد منهم.
ويحتج أنصار الصدر على فشل البرلمان في إقرار تشكيلة حكومية من الخبراء واقتحموا المنطقة الخضراء في 30 افريل الماضي ودخلوا مجمع البرلمان وهاجموا مسؤولين قبل أن ينظموا اعتصاما لمدة 24 ساعة في ميدان قريب.
ويشعر آلاف المحتجين وبينهم أنصار الصدر وآخرون من جماعات أخرى بالإحباط لفشل الحكومة في إقرار إصلاحات لمكافحة الفساد وعجزها عن توفير الأمن.
وقد فرضت الحكومة حظر تجول لفترة وجيزة في بغداد ردا على العنف في المنطقة الخضراء، التي تضم مبنى البرلمان ومباني حكومية وكثيرا من السفارات الأجنبية، لكن السلطات قالت في وقت لاحق إن النظام عاد للمنطقة بعد انتهاء ما وصفوه بأعمال الشغب.