موظف في “التربية” يستغيث بالوزير ويتهم هياكل نقابية ب”التلاعب “

نشر موقع “الاخبارية” رسالة السيد العجمي براهم وهو” نقابي قديم ضمن هيكل نقابة موظفي التربية ” كما يقول بنص رسالة عبر فيها عما يخالجه مع عدد كبير من زملائه في القطاع من شعور بالغبن تجاه “تصرفات بعض المسؤولين النقابيين في اتحاد الشغل” على خلفية غمط حقهم في مجموعة من المكاسب المتفق عليها “بالتواطؤ مع بعض الاطراف النقابية وفيما يلي جانب مما جاء في رسالة استغاث فيها “العجمي براهم ” بوزير التربية مرفوقة بلائحة وامضاءات وافانا بهما المتظلم : .
“على جناح السرعة و الأمــل . أرجو من السيد ناجي جلول وزير التربية أصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي و زميلاتي أن يوافق على مطالبنا المشروعة المنصوص عليها باللائحة التي سلمتاها إياه يوم الإثنين 16 ماي 2016 مباشرة بحضور السيدين معز بوبكر ومحمد تن، و التدخل شخصيا وبصفته وزيرا للتربية لدى رئاسة الحكومة حتى يمكننا من حقنا في منحة المشقة في نفس التاريخ الذي سوف يتمتع فيه غيرنا بهذه المنحة ولن نقبل دون هذا التاريخ ولو بيوم واحد .. فنحن أصحاب نظام أساسي وقد عانينا لعشرات السنين من الظلم والخسف والهوان والتهميش ولن نسمح البتة البتة البتة باستمرار هذه المهزلة… . سيدي الوزير : إن منحة المشقة في طريقها إلى الحكومة ومنها إلى المطبعة الرسمية ليتمتع بها قطاع آخر مع احترامنا وتقديرنا لهذا القطاع بعد الإتفاق عليها “تحت حس مس،، كي السراق حاشاكم” حتى لا “نشوشر” عليهم والفيديو المسرب للسيد حفيظ حفيظ من بين الأدلة على ذلك وذلك بتواطؤ مع النقابة العامة والسيد حفيظ حفيظ شخصيا، علما وأن هذا القطاع هو القطاع الذي ينتمي إليه السيد حسين العباسي بينما يتجرع قطاعي الغبن والغصة ويتحسر ويتألم ، ونحن كالأيتام على مأدبة اللئام …!!! فـ علاش ….! علاش ….! علااااااااااش !!!!! نحب نفهم … . ولهذا سيدي الوزير أصالة عن نفسي ونيابة عن أحرار وماجدات قطاع موظفي التربية نرجو منكم التدخل بصفتكم وزيرا وبصفتكم الشخصية وبصفتكم محاربا للفساد وبصفتكم رجلا نظيفا ومناضلا وحقوقيا نزيها التدخل لدى رئاسة الحكومة حتى يقع تمكيننا من المنحة المذكورة ومن تعديل المنحة الكيلومترية .. . و”من عود الناس إحسانا ومكرمة*-*لا يعتبن على من جاء في الطلب” . ولن نقبل بأقل من المعاملة بالمثل مع الأسلاك التابعة لوزارة التربية، وذلك حفاظا على جو العمل مع الأطراف العاملة إلى جانبنا في نفس الفضاء، وحفاظا على المناخ داخل الوزارة والمؤسسات التربوية التي يسودها الإحتقان بسبب سياسة المكيالين التي ينتهجها الإتحاد ووزارتكم الموقرة، وكذلك ردا لإعتبار قطاعي المهمش منذ عشرات السنين باعتراف السيد معز بوبكر نفسه أمام جنابكم الرفيع يوم الإثنين 16 ماي 2016 . سيدي الوزير لن أنس مقابلتكم لشخصي المتواضع صحبة أخي وزميلي محمد العويشاويي .. فشكرا على حسن القبول وشكرا على تواضعكم الجم.. أملي فيكم وطيد و تفضلوا بقبول فائق عبارات الشكر والتقدير .
و تحيـــــــــــــــــــــــا تونس
والســـــــــــــــــــــلام”..

img
img (1)