رئيس وزراء إيطاليا يدعو إلى تعديل دستوري لتحقيق الاستقرار السياسي

رع رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي اليوم السبت، حملته لإقناع الناخبين بتأييد تعديل دستوري يستهدف إتاحة الاستقرار للحكومات في إيطاليا.

وقال رينزي في كلمة ألقاها أمام أنصاره بمدينة بيرغامو شمال البلاد “نريد أن نوضح أن هذا التعديل لا يتعلق بشخص لكنه تعديل سيمنح إيطاليا بصيصا من الأمل في المستقبل… هل تريدون استمرار إيطاليا كما هي الآن أم تريدون أن نمنحها مستقبلا؟”

ويتوقع المعارضون أن التعديل الدستوري سيجرد النظام السياسي من إجراءات ديمقراطية تحقق التوازن وضعت بعد الحرب لمنع صعود ديكتاتور آخر مثل الزعيم الفاشي بينيتو موسوليني.

ويقضي التعديل الدستوري الذي أقره البرلمان الشهر الماضي بعد ما يقرب من عامين من الجدل المحتدم بإلغاء مجلس الشيوخ تقريبا ككيان منتخب والحد بشدة من قدرته على نقض التشريعات.

ووفقا للنظام القائم حاليا يتمتع مجلسا النواب والشيوخ بسلطات وصلاحيات متساوية ويقول