نيمار لم يغلق الباب أمام مانشستر يونايتد

لا يزال النجم البرازيلي نيمار مهاجم برشلونة الإسباني في حيرة من أمره، رغم التقارير الصحفية التي تؤكد أنه توصل لاتفاق مبدئي مع إدارة النادي الكتالوني حول تمديد عقده حتى عام 2022.

وقالت صحيفة “جلوبو سبورت” البرازيلية إلى أن نيمار يستعد لجلسة مصيرية للتفاوض حول بنود عقده الجديد مع إدارة البارسا عقب مباراة إشبيلية في نهائي كأس الملك، وفي حالة عدم رضاه عن راتبه في العقد الجديد فإنه سيفكر بجدية في العروض الأخرى التي وصلته، خاصة من مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وأضافت أن هناك أندية أوروبية أخرى مهتمة بضم اللاعب مثل ريال مدريد الإسباني وباريس سان جيرمان الفرنسي.

ولفتت إلى أن إدارة البارسا استقرت على تمديد عقد نيمار 5 سنوات إضافية، ورفع الشرط الجزائي الذي يسمح ببيعه إلى 170 مليون جنيه إسترليني، ولكن يبقى التفاوض الأخير محصورًا على قيمة الرواتب الشهرية.

يذكر أن نيمار انضم لصفوف الفريق الكتالوني في صيف 2013 قادماً من نادي سانتوس البرازيلي.