وزير الداخلية: الوازع الديني للجماعات الإرهابية يرتفع خلال شهر رمضان

شدّد وزير الداخلية، الهادي مجدوب، اليوم السبت 21 ماي، على “ضرورة أن يكون هامش الخطأ في كل عملية استباقية قريبا من الصفر، لأن مصير تونس على المحك”، مؤكّدا أن الإرهاب هو خطر حقيقي يستهدف وجود الدولة، ويستوجب التعامل معه بكل حرفية.

وذكّر الوزير، حسب وكالة تونس افريقيا للأنباء، في مداخلته خلال انعقاد الدورة العادية لندوة الولاة بثكنة الحرس الوطني بالعوينة، بأن الوازع الديني لدى الجماعات الإرهابية يرتفع بشكل كبير في شهر رمضان المعظم، وهو ما يتطلب مزيد التحلي باليقظة، وتفعيل العمليات الاستباقية للتصدي لكل خطر إرهابي محتمل.
وأفاد بأن تونس ستشهد خلال الفترة القادمة عدة أحداث وطنية تربوية واقتصادية واجتماعية وثقافية، تم الاستعداد جيدا لتأمينها، مشدّدا في هذا الصدد، على أنّ وزارته اتخذت كل التدابير الأمنية والوقائية لتأمين موسم “حج الغريبة” بجزيرة جربة، نظرا لتأثير هذه المناسبة في صورة تونس بالخارج.
وأضاف الوزير ان القوات الأمنية “تمرست” على تأمين الامتحانات الوطنية في جميع مراحلها، بالاضافة الى اتخاذ كل الاحتياطات لتأمين موسم الحصاد والتوقي من الحرائق، وحماية مراكز تجميع صابة الحبوب، وحسن الاستعداد لعودة الجالية التونسية المقيمة بالخارج، وتأمين المهرجات الوطنية.