صحيفة جزائرية: الجزائر أعلمت تونس بهجوم بن قردان قبل وقوعه

كشفت صحيفة “الشروق” الجزائرية، نقلا عن مصدر أمني، أن المصالح الجزائرية المختصة رصدت، قبل يوم من الهجوم الإرهابي الذي شنّه داعش على مدينة بن قردان في 7 مارس الماضي، تحرّكات غير عادية للتنظيم الإرهابي المذكور، وأعلمت السلطات التونسية في الحين.

وذكر المصدر ذاته أنه تقرّر وضع مركزين جديدين للمراقبة، لقوات حرس الحدود على مستوى الشريط الحدودي لولاية الوادي، الأقرب إلى تراب ليبيا الذي يُعدّ أكبر مخزن لبيع مختلف أنواع الأسلحة في المنطقة عبر تونس، وذلك بهدف تعزيز وحدات الجيش الجزائري، عبر الحدود الجزائرية التونسية، ليرتفع بذلك عدد مراكز المراقبة التابعة لسلاح حرس الحدود الثابتة إلى 7، والمراكز المتقدمة إلى 3، توكل إليها مهمة المراقبة المستمرة لحدود يبلغ طولها 340 كيلومترا، أي نحو ثلث طول الحدود المشتركة بين البلدين، كما زوّدت هذه المراكز بمختلف المعدّات الخاصة بالمراقبة النهارية والليلية، وكذا أبراج مراقبة، ومختلف أنواع الأسلحة التي تحفظ أمن الوطن وسلامته.

من جهة أخرى، تتواصل أشغال إنجاز الساتر الترابي على الحدود الجزائرية التونسية، على مستوى الشريط الحدودي في ولاية الوادي، حيث استكمل إنجاز 50 كيلومترا من أصل 340 كيلومترا مقرّرة، ويتشكّل الساتر الترابي من خندق عميق، وجبل رملي عال، جرى تثبيته بوسائل مختلفة، ومن شأن استكمال إنجاز الساتر الترابي، أن يسمح بالمراقبة المستمرة لتحركات إرهابيي داعش على طول الحدود المشتركة بين البلدين.