ماذا يجري بين احمد الجربا وآل سعود ؟

لم يعد احمد عاصي هوينان الجربا رجل السعودية المفضل، وانتهت الحظوة التي كانت للرجل بدليل الموافقة السعودية على اخراج القطريين له من رئاسة الائتلاف السوري المعارض.

الغضب السعودي حل على الرجل على الرغم من كونه منتميا لعشيرة شمر، كبرى قبائل العرب والتي يتكون غالبية الحرس الوطني السعودي منها، الا ان فروض الطاعة والولاء عند آل سعود لها حسابات، لم تلتق مع تصرفات الجربا، واتصالاته يمينا وشمالا.

مصادر مقربة من الرئيس السابق للائتلاف السوري المعارض أحمد عاصي عوينان الجربا، قالت في حديث مع موقع العهد أن الغضب السعودي على احمد الجربا أطاح بالحظوة التي كانت له عند امراء البلاط الملكي السعودي، وفي اروقة المخابرات السعودية.

وقالت المصادر المقربة من الجربا، ان الاخير يحصل حاليا على المال من الامير محمد بن زايد وزير خارجية الامارات، كما انه على علاقة جيدة بأحمد قذاف الدم المقيم في القاهرة والاخير ايضا يقوم بتمويل الجربا ودعمه ماليا.

المصادر تقول ان العائلة المالكة السعودية خصوصا ولي ولي العهد محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، لا يكن اي ود لولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد ال نهيان بسبب دوره المعرقل له في اليمن، وتشير المصادر السورية المعارضة المقربة من أحمد الجربا أن الشيخ الاماراتي يمول الجربا شهريا، وهذا الامر أبعده عن السعودية.

هناك أيضا شخص آخر معاد للسعودية يقوم بتمويل احمد الجربا ويدعم نشاطاته، وهو أحمد قذاف الدم رئيس المخابرات الليبي السابق في عهد معمر القذافي، ويقيم قذاف الدم حاليا في القاهرة وهو يساعد الجربا في تنظيم مؤتمرات في العاصمة المصرية ويقدم له الدعم المادي حسب المصادر، التي تقول ان ال سعود غير مرتاحين لتحركات قذاف الدم ويعتبرونه معاديا لهم.

ويقوم قذاف الدم بدعم مجموعات مسلحة في ليبيا منها مجموعات قبائل (الورفلة) والجيش الوطني الليبي، وهذه المجموعات تجاهر بعدائها للسعودية.

في هذا السياق تقول المصادر السورية المعارضة، ان الخلافات على السلطة داخل العائلة السعودية الحاكمة اثرت ايضا في  موقف محمد بن سلمان السلبي.

فالجربا ينتمي الى شمر التي تعتبر اقرب الى متعب بن عبدالله بن عبد العزيز آل سعود رئيس الحرس الوطني الذي تشكل القبائل عماده. واولها قبيلة شمر التي تشكل لوحدها أكثر من نصف عديد الحرس الوطني السعودي الذي يعتبر مركز القوة الوحيد لابناء عبدالله بن عبد العزيز في الصراع بين امراء الجيل الثاني.

في السياق ذاته، تقول المصادر السورية المعارضة أن احمد عاصي عوينان الجربا يعتبر من اكثر المعارضين السوريين توزيعا للمال وتبذيرا له، وهو يدفع بسخاء لتحقيق اهدافه، ويعتمد على الطابع العشائري في تعامله مع المحيطين به، ويتحرك بنشاط في اوساط القبائل العربية ويتواصل مع الكثيرين من وجهاء القبائل.