نقابة التعليم الثانوى تطالب وزارة التربية بالتراجع الفورى عن قرار غلق المدارس الاعدادية التقنية

تطالب النقابة العامة للتعليم الثانوى التابعة للاتحاد العام التونسى للشغل وزارة التربية بالتراجع الفورى عن قرارها القاضى بغلق المدراس الاعدادية التقنية لتداعياته الخطيرة على حد توصيفها على مستقبل التلاميذ المعنيين وعلى واقع المنظومة التربوية بأسرها.

وقال الكاتب العام المساعد لنقابة التعليم الثانوى مرشد ادريس فى تصريح لوات اليوم الجمعة ان وزارة التربية متمادية فى سياسة القرارات الارتجالية المسقطة رغم ان النقابة كانت نبهت فى عديد المناسبات الى ضرورة العودة الى لجنة القيادة الثلاثية للحوار الوطنى حول اصلاح المنظومة التربوية وعدم استباق قراراتها المنتظرة. واعتبر ان هذا الاجراء فيه استهداف للتعليم التقنى بالدرجة الاولى وتوخته الوزارة بحثا عن حلول للازمة التى وقعت فيها جراء قرار الحكومة القاضى بعدم انتداب أساتذة لسد الشغور الحاصل بالمدراس الاعدادية والمعاهد الثانوية .
وبين ان النقص الحاصل فى الاساتذة لا يعالج بمثل هذه الاجراءات كالتخلى عن اختصاص انجاز مشروع بالنسبة للسنوات الثالثة ثانوى والباكالوريا وغلق المدارس الاعدادية التقنية.
ودعا النقابى الى البحث عن حلول جذرية لسد الشغور الذى سيحصل بالموسسات التربوية جراء النقص الكبير المنتظر فى عدد الاساتذة بالمدارس الاعدادية والمعاهد الثانوية والنظر فى امكانية تخصيص ميزانية تكميلية تمكن الوزارة من انتداب حاجياتها من المدرسين لسنة 2016 2017 ومن جهته أفاد مدير عام المرحلة الاعدادية والثانوية بوزارة التربية منذر ذويب ان قرار وزارة التربية المتعلق بغلق المدارس الاعدادية التقنية يندرج ضمن عملية اصلاح المنظومة التربوية.
وأوضح بانه لن يقع بداية من السنة الدراسية القادمة 2016 2017 توجيه التلاميذ الى المدراس الاعدادية التقنية وسيتم ابقاوهم ضمن مسار التعليم العام وذلك طبقا للشروط المحددة فى المرسوم الصادر بتاريخ 19 ماى 2016 والمنظم لقرارت مجالس الاقسام النهائية للسنة الدراسية الحالية.