قفصة: ارتفاع عدد مصابي حادثة المجمع الكيمياوي بالمضيلة إلى 12 حالة

 قال النائب بالجبهة الشعبيّة عن جهة قفصة، عمار عمروسيّة، إن عمال المجمع الكيميائي بالمضيلة من ولاية قفصة يعملون دون توفّر معدّات السلامة المهنية.
وأضاف عمروسية، في تصريح اليوم الجمعة، أن عدد المصابين ارتفع الى 12، 3 منهم في حالة حرجة، واصفا الحادثة بالأولى من نوعها في الجهة وفي تونس.
كما حمّل عمروسيّة المسؤولية للحكومة التي لم تبادر بتفعيل قرارات المجلس الوزاري، الذي خصص للجهة منذ جويلية 2015، والذي تضمن تزويد المجمع الكيمياوي بمعدات السلامة المهنية والصحية لتفادي اي إشكال قد يحصل.
من جانب آخر، أكّد محدثنا أن عمال المجمع الكيمياوي وشركة الفسفاط سيضطّرون الى التصعيد في صورة تجاهلت السلط المعنية مطالبهم المتمثلة أساسا في توفير معدّات السلامة، في إشارة إلى أن العمال حدّدوا مهلة بـ15 يوما قبل التصعيد.
 ومن المنتظر، وفق عمروسية، عقد مجلس وزاري قريبا سيخصص لجهة قفصة بسبب هذه الحادثة.
 يُشار إلى أن تسرّبا للحامض الكبريتي بالمصنع التابع للمجمع الكيميائي التونسي بالمظيلّة من ولاية قفصة أدّى، الأربعاء المنقضي، إلى إصابة 9 أعوان بحروق متفاوتة الخطورة بكامل الجسم.