الناجى الوحيد من الطائرة المنكوبة يروي تفاصيل نجاته من موت محقق..

أعلنت شبكة إن بي سي الأمريكية أن هناك راكباً نجا من حادث الطائرة المصرية المنكوبة بعد تخلفه عن الرحلة، وأكدت أن الراكب يدعى منير نامور وأنه ربما يحمل الجنسية الفرنسية، لكنها أكدت أن ملامحه مصرية ووصل إلى مطار شارل ديجول متأخراً بعد أن حاول والده إقناعه بعدم السفر والبقاء معه في فرنسا.

وقالت إن الراكب وبعد أن وصل إلى صالة السفر عرف أن الطائرة أقلعت واستمر في المطار في انتظار حضور أحد أصدقائه لتوصيله بسيارته واستمر في نفس الصالة التي غادرت منها الرحلة حتى علم بسقوط الطائرة.

وأضاف الراكب في تصريحات لوسائل إعلام أمريكية في المطار : “بصراحة أنا حقًا محظوظ، لأنني لم أغادر على متن هذه الطائرة”.

وقال لقد كان الإحساس صعباً بعدما سمعت الخبر، معدتي ارتبكت ومازلت غير قادر على تناول الطعام.

وأضاف: “بعد وصولي إلى المطار لركوب الطائرة نصحني والدي هاتفياً بعدم السفر وقال لي ومعه والدتي لا تركب الطائرة فقلت لهما لقد أقلعت ولم أستطع اللحاق بها لتأخري وبعد علمهما باختفاء الطائرة كانا في شدة الفرح وأنا أيضًا فقد كتب الله لي عمرًا جديدًا”.