أكثر من 30 ألف شخص في غزة ينتظرون السفر عبر معبر رفح

قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، إن أكثر من 30 ألف شخص في قطاع غزة، ينتظرون السفر عبر معبر رفح البري الواصل مع مصر، بينهم 9 آلاف و500 حالة طبية، وألفان و700 طالب.
وأوضح المكتب الأممي في تقرير أصدره في وقت متأخر من مساء الخميس، أن “السلطات المصرية فتحت معبر رفح الأربعاء الماضي، بشكل استثنائي لمدة يومين فقط، بعد 85 يومًا من الإغلاق، وهي أطول فترة إغلاق من نوعها منذ عام 2007″.
ووفق “أوتشا” فإنه “تم السماح لـ739 فلسطينيًا بالخروج من القطاع (يقصد خلال المرة الأخيرة)، فيما عاد 1220، وأن هناك أكثر من 30 ألف شخص بينهم 9500 حالة طبية، و2700 طالب، ينتظرون عبور الحدود”.
ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من قبل السلطات المصرية حول عدد المسافرين الذين سمحت لهم بالمغادرة، وأولئك الذين عادوا إلى القطاع.
وأعادت السلطات المصرية إغلاق معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة، الجمعة الماضية، عقب فتحه استثنائيًا لمدة يومين في كلا الاتجاهين لسفر الحالات الإنسانية، وعودة العالقين من الخارج.
ويربط معبر رفح البري، قطاع غزة بمصر، وتغلقه السلطات المصرية بشكل شبه كامل، منذ جويلية 2013 لدواع تصفها بـ”الأمنية”، وتفتحه على فترات متباعدة لسفر الحالات الإنسانية.