لهذه الأسباب نواب يطالبون بمساءلة وزيري الداخلية والعدل

أمضى عدد من نواب مجلس نواب الشعب، اليوم الخميس 19 ماي، على عريضة طالبوا فيها بضرورة عقد جلسة عامة استثنائية لمساءلة وزيري الداخلية، الهادي مجدوب، والعدل، عمر منصور، حول كتيبة أبو مريم الإرهابية.

وتندرج مطالبة النواب بعقد جلسة مساءلة في إطار الإجابة عن عدّة تساؤلات حول موضوع كتيبة أبو مريم، إذ ورد في نصّ العريضة أن من بين الموقوفين في عملية المنيهلة الأخيرة عديد العناصر التي تنتمي إلى ما يُسمّى بـ”كتيبة أبو مريم” الإرهابية والتي سبق وأن تمّ إيقافها في 11 أفريل 2015، بما في ذلك زعيمها سليم بوحوش.

كما أشار النواب الى أن خطورة هذه المعطيات تؤثر في المجهود الوطني لمكافحة الإرهاب، مؤكّدين انه بات من الضروري، أمام تكرر إطلاق سراح عناصر متورّطة في عمليات إرهابية، مساءلة وزيري الداخلية والعدل.

وتركزت أسئلة النواب، حسب نص العريضة، حول فتح تحقيق إدراي صلب وزارة الداخلية، إلى جانب التنسيق الإداري بين الأجهزة الأمنية والقضائية لتفادي تكرّر مثل هذه الحوادث ولإضفاء المزيد من النجاعة على العمل الأمني والقضائي في الحرب على الإرهاب.