تقرير الطب الشرعي لجثة “ياسين” يحسم الجدل في مسألة تعرض الطفل للاغتصاب

كشفت جريدة الصريح ايوم الخميس 19 ماي 2016 عن تقرير الطب الشرعي لجثة الطفل ياسين صاحب لاـ 4سنوات، الذيي راح ضحية جريمة شنيعة على يد رقيب بالجيش الوطني يبلغ من العمر 25 سنة.

وأفاد الدكتور منصف حمدون المختص في الطب الشرعي أنّ تقرير الطب الشرعي بيّن أنّه تمّ ذبح الضحية من الوريد إلى الوريد “بشطر شقف” لقارورة بلور.

وأوضّح منصف حمدون أنّ ياسين توفي على عين المكان ، مشيرا إلى انّه لا توجد آثار عنف على الجثة كما لا توجد تدل على تعض الطفل للاغتصاب، وذلك من خلال التحاليل التي أجريت عليه.

وللإشارة فأنّ القاتل اعترف بجريمته وأنّه تعمد لمس الضحية مرتين في أماكن حساسة، إلا أنّه نفى اغتصابه للطفل.