كندا تكرم رباعي الحوار بمناسبة حصوله على جائزة نوبل للسلام

حظي وفد الرباعي الراعي للحوار الوطني بالتكريم في كندا بعد حصوله على جائزة نوبل للسلام لسنة 2015 وذلك بمناسبة الزيارة الرسمية التي يؤديها حاليا الى هذا البلد بدعوة من السلطات الرسمية.

وقد نظمت غرفة التجارة بمونريال الاثنين حفل استقبال ومأدبة عشاء على شرف الرباعي افتتحه كل من وزيرة العلاقات الخارجية والفرنكوفونية بمقاطعة كيباك كريستين سان بيار ورئيس غرفة التجارة بمونريال ميشال لوبلان.

وتخللت الحفل حلقة حوار ونقاش مع المدعوين من كبار المسؤولين السياسيين والبرلمانيين والأكاديميين وأصحاب الأعمال والإعلاميين ونشطاء المجتمع المدني والنقابيين علاوة على عدد هام من الطلبة التونسيين الدارسين بكندا.

وأكد ممثلو الرباعي على أهمية الدعم السياسي والاقتصادي والكندي والدولي للتجربة التونسية كما تم التطرق إلى القضايا الراهنة في تونس وفى المنطقة العربية وعلى الصعيد الدولي ومنها بالخصوص خطر الإرهاب وضرورة تكاتف الجهود من أجل مجابهته.

كما استقبل الحاكم العام لكندا بالعاصمة الفدرالية أوتاوا أعضاء الرباعي وأثنى بالمناسبة على التجربة التونسية الرائدة في تحقيق الانتقال الديمقراطي السلس والسلمي.

وتم التأكيد خلال اللقاء على أهمية دعم كندا ومساعدتها لتونس في هذه الفترة الدقيقة من تاريخها.