بوعلي المباركي : استبعد تنفيذ اضراب عام ببن قردان

دعا الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، بوعلي المباركي، في تصريح إعلامي، على هامش زيارة أداها اليوم الاربعاء إلى بن قردان، الحكومة إلى التعاطي الجدي والايجابي مع مطالب هذه المدينة المناضلة التي صنعت ملحمة 7 مارس 2016، وإيجاد الحلول المناسبة سواء لملف المعبر الحدودي براس جدير، أو للمسائل التنموية الاخرى.

وأبرز المباركي خصوصية هذه المنطقة الحدودية، وما تشكله تجارة المعابر من أهمية بالنسبة للاهالي، خصوصا في ظل غياب المشاريع التنموية والمناطق الحرة القادرة على استيعاب التجارة الموازية، مطالبا الحكومة بالاخذ بعين الاعتبار هذه الخصوصيات في انتظار إيجاد الحلول الجذرية المطلوبة.

وأعرب النقابي عن الامل في أن تؤدي المشاورات الجارية حاليا مع الطرف الليبي إلى فتح المعبر بصورة كاملة وبشكل جدي، بما يعود بالفائدة على الجانبين، وبما يؤدي إلى ازدهار التجارة بين البلدين، وخلق حيوية اقتصادية جديدة، مؤكدا أن هذا الامر يتوقف، في جانب كبير منه، على أستتباب الاوضاع الامنية في هذا البلد الشقيق.

واستبعد المباركي في تصريحه تنفيذ إضراب عام جهوي قائلا إنه “غير مطروح في الوقت الراهن”، مؤكدا، في المقابل، على تواصل الحوار مع الحكومة حول كل القضايا والمسائل التي تشغل أهالي مدينة بن قردان.

وبين، في هذا الصدد، أن الاتحاد العام التونسي للشغل يقدم مقترحاته بخصوص كل هذه الاشكالات، ويسعى جادا إلى إيجاد حلول لها ترضي المواطنين، كما يعمل من أجل دفع الحكومة إلى إيلاء اهتمام أكبر لهذه المناطق التي عانت كثيرا من التهميش