رئيس غرفة القصابين: المسالخ البلدية لا تستجيب لمعايير حفظ الصحة

أكد رئيس الغرفة الوطنيةالنقابية الوطنية للقصابين الصادق الحلواني، أن المسالخ التابعةللبلديات في كل الولايات لم يتم تاهيلها ولا تستجيب الى معاييرحفظ الصحة.

وأضاف الحلواني، خلال ندوة صحفية، الأربعاء بتونس، أن الغرفة(تابعة للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية)،اقترحت منذ سنة 1998 مخططا مديريا لاعادة تاهيل المسالخ والذي مازالت تتمسك به موضحا ان هذا المخطط يتيح امكانية منح التصرف فيهذه الفضاءات الى شركات الخدمات بالتنسيق مع وزارة الفلاحة وذلكبهدف اقتراح منتوجات ذات جودة وخاضعة لمراقبة جيدة للبيع.

ولفت المتحدث بشان الاستعدادات لشهر رمضان، الى أن المهنيين قداتفقوا مع وزارة التجارة على توريد اللحوم مبينا أنه، بداية مناول رمضان، ستصل حاوية اسبوعيا الى تونس بهدف تعديل السوقباعتبار تزايد الطلب على هذه المادة خاصة في الايام العشر الاوائلمن الشهر الكريم.

بيد ان الحلواني، يرى أن الطلب عموما انخفض بالنظر الى تدهورالقدرة الشرائية للمواطنين وعزوف المربين عن متابعة أنشطته منتيجة الخسائر المسجلة وارتفاع الكلفة داعيا الدولة الى مساندةالفلاحين والمربين