حادثة قتل الطّفل ياسين: مرصد حماية حقوق الطفل يُعلن الحداد

أعلن مرصد الإعلام والتكوين والتوثيق والدراسات حول حماية حقوق الطفل، اليوم الأربعاء، أنّه دخل في حداد على خلفيّة قتل الطفل ياسين على يد رقيب بالجيش الوطني بطريقة فضيعة وبشعة.
وأوصى المرصد بعدم نشر صور الطفل الصغير والكشف عن وجهه احتراما لأدميته ولحرمته الجسدية ومشاعر أهله.
كما نبّه إلى تجنّب استقاء معلومات من الطفلة الضحية شقيقته، التي تستوجب حالتها متابعة نفسية، وعدم جرّها إلى إعطاء تفاصيل حول حيثيات عملية الاختطاف.

هذا، ودعا كافة الأولياء إلى ضرورة الانتباه إلى أبنائهم داخل الفضاء الأسري وخارجه وعدم تركهم لمصيرهم أو في ذمة أطفال آخرين، مطالبا بتوفير الرعاية والحماية للأطفال ونشر ثقافة حقوق الطفل على أوسع نطاق.

يذكر أن منطقة حي هلال اهتزت أمس على وقع جريمة بشعة راح ضحيتها طفل في سنّ الرابعة على يد شاب يبلغ من العمر 25 سنة ويدعى “محمد ش” المعروف باسم “شلانكا” ويعمل رقيبا بالجيش الوطني.