مجلس الوزراء يواصل النظر في مشروع إصلاح النظام التربوي

انعقد امس مجلس وزاري مضيّق بقصر الحكومة بالقصبة، تحت إشراف رئيس الحكومة « الحبيب الصّيد » ، خصص لمواصلة النظر في مشروع إصلاح النظام التربوي، الذي تتطلّع الحكومة إلى الانطلاق في تنفيذه ابتداء من السنة الدراسيّة القادمة.
وأوصى رئيس الحكومة بضرورة العمل على إشراك جميع الأطراف المعنيّة بهذا الإصلاح، وضمان أكبر قدر من التضامن المجتمعي حوله، خصوصا لما يمثله من أهميّة للمشروع الحضاري الوطني ولقدرة تونس على كسب رهانات المستقبل في التنمية والتقدّم.
ونوه المجلس بالاهتمام الكبير الذي اولته وزارة التربية لمشروع الإصلاح التربوي طيلة السنة المنقضية، وقيامها بمئات الاستشارات العلمية والتقنيّة والمعرفيّة التي انخرطت فيها مؤسّسات ومنظمات ونقابات على المستويين الوطني والجهوي.