ملف قتل فتاة الباكالوريا بالمغيلة: التحقيقات تكشف مفاجأة صادمة بخصوص الجناة

كشفت الأبحاث والتحقيقات المطولة بخصوص حادثة فتاة الباكالوريا، التي وجدت ملقاة قرب منزل والديها بالمغيلة مشوهة بعد ان تم قتلها والتنكيل بجثتها، مفاجأة صادمة بخصوص الجناة.

 

وحسب جريدة الصريح، فإنّ تحقيقات أمنية موسعة مع الأطراف المقربة من العائلة بمن فيهم المتهم الرئيسي في الجريمة والذي تمّ ايقافه بسبب علاقته القديمة مع الفقيدة، إلى جانب تشريح الجثة وكشف دقيق للبصمات كشف ضلوع والدة الفتاة وشقيقها في جريمة القتل.

 

وأشارت الصحيفة أنّ الضحية “ملاك” التي تدرس بالباكالوريا كانت تعيش على خلاف مستمر مع والدتها بسبب المشاكل العائلية وشكوك الفتاة في سيرة والدتها، حيث أنّ الفتاة نبهت والدتها من خطورة الموقف بحكم تغيب بقية العائلة عن المنزل لمدة أشهر بما أنّ والدها وشقيقها يعملان بالتراب الليبي في حين يعمل شقيقها الثاني بمدينة سوسة.

 

وأضافت ذات الصحيفة أنّ “الضحية هددت والدتها برواية بعض الامور الى والدها عند عودته من ليبيا فلم تجد الام من حل سوى التخطيط للانتقام من ابنتها تفاديا للفضيحة”.