وزارة الثقافة تحيي اليوم أربعينية الشاعر الراحل الصغير أولاد أحمد

أعلنت وزارة الثقافة والمحافظة على التراث، في بلاغ لها، امس،أنها أعدت برمجة خاصة إحياء لذكرى أربعينية فقيد الساحة الثقافية التونسية والعربية الشاعر محمد الصغير أولاد أحمد، الذي توفي يوم 5 أفريل 2016 عن سن تناهز 61 سنة بعد صراع طويل مع المرض.

فعاليات الأربعينية ستقام اليوم الثلاثاء 17 ماي الجاري، بقصر المؤتمرات بالعاصمة انطلاقا من الساعة السابعة مساء، لإحياء ذكرى الشاعر الراحل الذي ندد بالظلم والقهر وتغنى بالوطن والحب والمرأة والسلم والتسامح.

وتتضمن البرمجة تقديم معزوفات موسيقية وأغان على وقع قصائد أولاد أحمد، سيؤديها كل من المطربة السورية فيا يونان، ولبنى نعمان ومحمد بحر، فضلا عن مجموعة “عيون الكلام” للموسيقى الملتزمة.

ويلقي نخبة من الشعراء التونسيين والعرب مجموعة من قصائد الراحل أولاد أحمد، وهم صلاح الوديع من المغرب وزهير أبو شايب من الأردن والمنصف المزغني وخالد الوغلاني ويسرى فراوس ورجاء الشابي من تونس.

كما سيتم بالمناسبة، تنظيم معرض وثائقي حول مسيرة محمد الصغير أولاد أحمد، ومعرض للخط العربي وورشات للفنون التشكيلية، يشارك في تأثيثها طلبة من معهد الفنون الجميلة بنابل، فضلا عن عرض تسجيلات فيديو تروي مسيرة فقيد الساحة الأدبية والفنية.

ترك محمد الصغير أولاد أحمد رصيدا أدبيا زاخرا يحتوي على عدة كتب شعرية منها “نشيد الأيام الستة” (1984)، “ليس لي مشكلة” (1998) و”حالات الطريق” (2013)، وقد اشتهر أولاد أحمد بقصيدته “أحب البلاد كما لا يحب البلاد أحد”.