معبر راس جدير: استئناف الحركة التجارية اليوم الاثنين

استأنفت الحركة التجارية البينية عبر معبر راس الجدير الحدودي بداية من اليوم الاثنين 16 ماي 2016 بعد عودة حركة المسافرين السبت الماضي إلى نسقها العادي بمقتضى اتفاق بين مختلف الأطراف المتدخلة من الجانبين التونسي والليبي.

وجاء قرار فتح المعبر بعد جلسة تفاوض مشتركة تونسية ليبية كامل ليلة الجمعة انتهت بالاتفاق على عودة حركة المسافرين صباح يوم السبت على ان تستونف حركة البضائع بداية من اليوم الاثنين .

واستبشر اهالى بن قردان باعادة فتح المعبر املين فى ان تفى كل الاطراف بتعهداتها وان لا يعاد غلق المعبر او تنفيذ قرارات من جديد من اجل ضمان ديمومة المعبر وسيرورة عملية انسياب السلع وتوافد المسافرين فى كنف السلامة والهدوء حسب قولهم. كما رحبوا بتشكيل لجنة مشتركة تونسية ليبية برئاسة والى مدنين وعميد بلدية زوارة والامنيين من البلدين لمتابعة اوضاع المعبر والتدخل عند حصول طارى واكدوا ان مثل هذه اللجان كانت موجودة ولعبت دورا مهما فى تهدئة وتنقية الاجواء فى عدة مناسبات .

وسيعيد فتح المعبر امام السلع الهدوء الى مدينة بن قردان التى عاشت تحركات احتجاجية وحالة احتقان كبيرة منذ توقف النشاط التجارى عبر المعبر باعتباره شريان الحياة الوحيد بها ومورد الرزق الاساسى لاغلب ابنائها ولعل ما اصبحت تعيشه المنطقة من ركود وشلل كبير دليل واضح على مدى ارتباطها اقتصاديا واجتماعيا بالمعبر.