النّداء يسير نحو انقسام جديد، ومجموعة هامة من الهيئة السياسية يقرّرون تجميد نشاطهم

يبدو أن حركة نداء تونس تسير في اتجاه أزمة جديدة قد تؤدّى لانقسامه مرّة أخرى خاصة في ظل غياب التجانس بين الهيئة السياسية والكتلة البرلمانية وفق ما أكّده القيادي بالحركة بوجمعة الرميلي.

وقال الرميلي في تصريح الأحد 15 ماي لموقع آخر خبر أونلاين إن ذلك جعل عددا من أعضاء الهيئة السياسية للحزب تجمّد نشاطها.
وأشار إلى أن من بين الأعضاء وبالاضافة إليه، فوزي اللومي ومنصف السلامي وفوزي معاوية والناصر شويخ مشدّدا على أن هذه الخطوة الهدف منها البحث عن حل حقيقي ونهائي لأزمة الحزب.