نوّاب عن كتلة نداء تونس يرفعون قضيّة ضد سليم الرياحي

رفع 4 نواب من المنضمّين الجدد إلى الكتلة البرلمانيّة لحركة نداء تونس قضيّة ضدّ رئيس حزب الاتحاد الوطني الحرّ، سليم الرياحي، ورئيس كتلته طارق الفتيتي والنائب توفيق الجملي.

في هذا الصدد، أوضح النائب عن الوطني الحرّ، يوسف الجويني، في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم الأحد 15 ماي، أن مجموعة من المحامين من النداء تكفّلت برفع قضية ضد الرياحي بتهمة الشتم والتشويه، وذلك على خلفية استقالة النواب الأربعة (يوسف الجويني، علي بالاخوة، رضا الزغندي ونور الدين بن عاشور) من الوطني الحرّ والتحاقهم بكتلة النداء.

وأضاف الجويني ان عدل التنفيذ قام بتجميع كل المستندات والتسجيلات والفيديوهات التي تدين الرياحي ونوابه.

يشار الى ان رئيس كتلة الوطني الحر طارق الفتيتي، اكد في تصريح لاذاعة كلمة، ان أحد رجال الأعمال سخر 550 الف دينار لشراء 11 نائبا، غير أنه لم ينجح إلاّ في إقناع 3 منهم تحصلوا على مبلغ قيمته 50 ألف دينار.