عقوبات أميركية ضد “حزب الله” والمنفذ مصارف لبنان!

أعلنت جمعية المصارف اللبنانية، السبت، التزامها بتطبيق القوانين اللبنانية والمتطلبات الدولية بما في ذلك العقوبات الأمريكية بحق “حزب الله”.

وبحسب روسيا اليوم، أكدت الجمعية، أن المصارف ملتزمة بتطبيق قانون العقوبات الأمريكية على الحزب لأن فيه حماية لمصالح لبنان والحفاظ على ثروة جميع أبنائه ومصلحة المتعاملين مع المصارف، على حد تعبيرها.

وأشارت في بيان إلى أن القطاع المصرفي اللبناني هو جزء من النظام المصرفي العالمي، حيث تتواجد مصارف لبنان في 33 بلداً وتعمل في ظل نظام العولمة المالية وتحترم كل متطلباته.

ونوهت الجمعية بـ”الجهود التي بذلها معالي وزير المالية والمجلس النيابي اللبناني بإرسال وفد نيابي إلى الولايات المتحدة الأميركية، ومد جسر تواصل مع الإدارة الأميركية من أجل حماية لبنان ونظامه المالي”، كما نوهت بـ”اداء السلطتين المالية والنقدية التي نجحت في بناء شبكة أمان حول القطاع المصرفي اللبناني لكونه الركيزة الأساسية للاقتصاد اللبناني، وآخر مستجداتها إعتبار GAFI أن لبنان أصبح مستوفيا كل الشروط الدولية”.

ويأتي البيان على خلفية استياء “حزب الله” من طريقة تنفيذ المصارف اللبنانية للعقوبات الأمريكية على الحزب وهو ما دفع مجلس الوزراء إلى تكليف رئيسه تمام سلام بمتابعة الموضوع بالتعاون مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ووزير المالية علي حسن خليل، في ظل تقارير إعلامية عن وقف بعض المصارف لصرف رواتب وزراء الحزب.

يذكر أن مصارف لبنانية أغلقت حسابات عدة باسم نواب لـ”حزب الله” كما رفضت فتح حسابات لعدد من المقربين منه.

ويأتي التضييق الاميركي على الحاضنة الشعبية لحزب الله في سياق الحرب المفتوحة ضد المقاومة التي تقودها الصهيونية العالمية بمساعدة دول اقليمية تحاول التطبيع مع الاحتلال وانهاء القضية الفلسطينية أهم قضايا العالم الاسلامي.