تظاهرة لناشطات “فيمن” على هامش مؤتمر إسلامي سنوي بفرنسا

تظاهرت ناشطات من حركة “فيمن” عاريات الصدور أمس السبت، خلال محاضرة للخبير في الشؤون الاسلامية السويسري طارق رمضان، أثناء التجمع الإسلامي السنوي في لو بورجيه قرب باريس، وفق ما أفادت ناشطات في الحركة.
ويظهر شريط فيديو أرسلته الناشطات إلى وكالة فرانس برس امرأة ترتدي عباءة تقترب من رمضان الذي كان يتحدث في إطار نقاش موضوعه “هل الإسلام السياسي موجود؟” لمناسبة اللقاء السنوي الـ33 لمسلمي فرنسا.
ولدى اقترابها من رمضان، خلعت المرأة عباءتها وأظهرت صدرها العاري، وانضمت إليها 3 نساء أخريات عاريات الصدور ورددن عبارات مناهضة للإسلام، قبل أن يخرجهن الطاقم الأمني من المكان.
وفي بيان، قالت المنظمة المدافعة عن حقوق النساء إنها “ترفض حضور دعاة أصوليين إلى تجمعات بهدف تسييس المسلمين في فرنسا برعاية الإخوان المسلمين”.