إحياء الذكرى 68 لاحتلال اسرائيل الأرض الفلسطينية

يحيي الفلسطينيون غدا الأحد ذكرى النكبة ال68 تحت شعار “يوم استقلالهم يوم نكبتنا” من خلال تنظيم فعاليات تشمل فلسطينيي الداخل والضفة الغربية وغزة والشتات.

ويحيي الفلسطينيون في 15 ماي من كل عام، ذكرى ما يسمونها بـ”النكبة”، وهي ذكرى إعلان قيام دولة إسرائيل، فى 15 ماي 1948، تفعيلاً لقرار الأمم المتحدة بتقسيم أرض فلسطين بين جماعات يهودية والفلسطينيين.
وشهدت النكبة تهجير نحو 760 ألف فلسطيني من أراضيهم مع قيام الكيان الإسرائيلي عام 1948.
وستنطلق في غزة مسيرة غزة يوم الأحد الساعة من ميدان الجندي المجهول حتى مقر الأمم المتحدة تلقى في ختامها كلمات تؤكد على وحدة الشعب الفلسطيني والتفافه حول قضية اللاجئين وحق العودة.
كما ستنطلق مسيرة الضفة الغربية يوم الثلاثاء القادم من أمام ضريح الراحل ياسر عرفات و تنتهي عند ميدان ياسر عرفات بتظاهرة سيتم من خلالها تسليط الضوء على معاناة الشعب الفلسطيني التي لا زال يعيشها جراء تداعيات النكبة.
ويقدر عدد الفلسطينيين في اسرائيل اليوم ب 1,7 مليون نسمة ينحدرون من 160 الف فلسطيني بقوا في اراضيهم بعد قيام اسرائيل عام 1948. ويشكلون 20% من السكان ويعانون من التمييز خصوصا في مجالي الوظائف والاسكان.
وتقدر هيئة الأمم المتحدة عدد اللاجئين الفلسطينيين خارج فلسطين، بعد 68 عاما من تاريخ النكبة، بنحو 4.4 مليون لاجئ، فيما لا تزال عمليات الطرد والتهجير القسري والاستيطان ومصادرة الأراضي التي تمارسها حكومات الاحتلال الإسرائيلي مستمرة.