الجيش السوري يطلق حملة عسكرية باتجاه داريا

قالت مصادر عسكرية في الجيش السوري الحر بمدينة داريا، جنوب غربي دمشق، لـ”سكاي نيوز عربية”، السبت، إن القوات السورية مدعومة بميليشيات إيرانية ولبنانية وعراقية بدأت حملة عسكرية ضخمة باتجاه المدينة.
وأفادت المصادر أن الجيش يحاول اقتحام المدينة بآليات عسكرية ومدرعات من الجبهة الجنوبية، بالتزامن مع سقوط صاروخين أرض-أرض، واستمرار استهداف المدينة بقذائف المدفعية، التي وصل عددها إلى أكثر من 27 قذيفة حتى اللحظة.

وقال الناطق باسم “لواء شهداء الإسلام” في داريا، سارية أبو عبيدة، لـ”سكاي نيوز عربية” إنه “لا صحة لما يتداوله إعلام النظام حول خرق الجيش الحر الهدنة في مدينة داريا”، مضيفا “أن النظام قام بالاعتداء وبدأ منذ الصباح بالقصف المدفعي على المدينة”.

وأكد أبو عبيدة التزام المقاتلين في صفوف اللواء “بوقف الأعمال العدائية حتى اللحظة”، مستدركا: “إلا أننا سنتعامل مع أي خرق من قبل قوات النظام وميليشياته”.

ووفق أبو عبيدة، باتت الهدنة في داريا “مهددة بالانهيار”، على الرغم من الاتفاق الأميركي-الروسي القاضي باستمرارها، والرغبة الدولية في أن تمتد إلى مدن سورية أخرى.