حماس ترفض مجددا الاعتراف بـ”شرعية” الكيان الصهيوني

جدّد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” خالد مشعل رفض حركته الاعتراف بـ”شرعية” الكيان الصهيوني. وقال مشعل، في كلمة ألقاها خلال مؤتمر “الحفاظ على الثوابت”، الذي نظمته حركة حماس في مدينة غزة اليوم السبت 14 ماي، بمناسبة الذكرى الـ68 لنكبة فلسطين، التي تصادف غدا الأحد، إنه لا شرعية للاحتلال ولا اعتراف بهذه الشرعية الموهومة، وبفرض الوقائع على الأرض، واختلال موازين القوى، والسياسات التي تجري والاستيطان، لا يمنح الكيان الصهيوني الشرعية.
وأضاف مشعل بأن المقاومة هي خيار استراتيجي، وحق مشروع، وواجب وطني وديني لتحرير أرض فلسطين كاملة، وإقامة الدولة المستقلة ذات السيادة الحقيقية. واعتبر مشعل أنه لا يحق لأحد أن يختزل قضية فلسطين بجزء من الأرض أو الشعب.
وأكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس حرص حركته على تحقيق المصالحة الفلسطينية، وترتيب البيت الداخلي، للحفاظ على الثوابت وفي مقدمتها عودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم.
ويحيي الفلسطينيون يوم 15 ماي من كل عام، ذكرى “النكبة” وهي ذكرى إعلان قيام الكيان الصهيوني في 15 ماي 1948، تفعيلاً لقرار الأمم المتحدة بتقسيم فلسطين بين جماعات يهودية والفلسطينيين.