إعادة فتح معبر رأس جدير بعد اتفاق تونسي ليبي..

انتظمت البارحة جلسة عمل تونسية ليبية بمنفذ راس جدير الحدودي من الجانب الليبي بالاتفاق على إعادة فتح المعبر أمام المسافرين اليوم السبت وأمام البضائع يوم الاثنين المقبل بحسب بيان تونسي ليبي مشترك.
كما انبثق عن هذا الاجتماع الثنائي، الذي ضم من الجانب التونسي والي مدنين ومعتمد بن قردان وجهات امنية عاملة بالمعبر ومن الجانب الليبي والي زوارة واطراف امنية ناشطة بالمعبر، على تكوين لجنة مشتركة تضم واليي مدنين وزوارة واطراف امنية من الجانبين لمتابعة وضع المعبر وتذليل الصعوبات المطروحة ومعالجة الاشكالات الطارئة.
وكان قد انطلق هذا الاجتماع منذ الساعة الرابعة من بعد ظهر يوم الجمعة حتى ساعات من الليل بحث مشاكل المعبر والحلول الممكنة لها وخاصة إعادة فتحه امام المسافرين والبضائع.
يذكر أن معبر راس جدير الحدودي أغلق بقرار ليبي منذ يوم السابع والعشرين من شهر افريل الماضي على خلفية عدة اشكالات ومنها ما رافق توقف الحركة التجارية بالمعبر من احتجاجات ببن قردان وغلق الطرقات وهو ما طرح صعوبات ومشاكل في تنقل المسافرين وخاصة من الليبيين نحو تونس.
ونتج عن غلق المعبر وتوقف الحركة عبره احتجاجات شعبية بمدينة بن قردان انتهت بتنفيذ إضراب عام يوم الاربعاء الماضي دعا اليه الاتحاد المحلي للشغل وتبنته منظمات اخرى مهنية مسجلا نسبة مشاركة كبرى فاقت التسعين بالمائة.