وزارة الثقافة و المحافظة على التراث تنظم ورشة وطنية حول “حماية الممتلكات الثقافية:التشريع الدولي و التطبيقات الوطنية “

تعتزم وزارة الثقافة و المحافظة على التراث فرع ادارة المتاحف بالتعاون مع مركز الموسيقى العربية و المتوسطية النجمة الزهراء, تنظيم ورشة وطنية حول”حماية الممتلكات الثقافية:التشريع الدولي و التطبيقات الوطنية” و ذلك يوم 14 ماي 2016 بقصر النجمة الزهراء,بتأطير خبراء و باحثين في مجال التشريع و متدخلين في مجال حماية التراث الثقافي لفائدة اعضاء اللجنة المكلفة بمتابعة و تنسيق حماية الممتلكات الثقافية و ممثلين عن وزارات الخارجية و العدل و الدفاع و الداخلية و المالية و التجارة و املاك الدولة و الشؤون العقارية و السياحية و غيرها من الهياكل المهتمة بحماية الترث و بمشاركة متخصصين في المجال التشريعي و مهنيين من مسيرين و محافظي متاحف كبرى و مخازن و ارصدة و مواقع اثرية. و تتنزل هذه الورشة في اطار انخراط وزارة الثقافة و المحافظة على التراث في المجهود الوطني و الاقليمي لمكافحة التهريب و التحسيس باهمية حماية التراث الوطني من المنقولات خصوصا بعد صدور القانون الاساسي عدد17لسنة2016 المتعلق بالموافقة على انظمام الجمهورية التونسية الى اتفاقية المعهد الدولي للقانون الخاص بشان الممتلكات الثقافية المسروقة او المصدرة بطرق غير مشروعة لسنة 1995 .و كذلك في اطار متابعة توصيات الورشة الوطنية لمكافحة الاتجار الغير مشروع في الممتلكات الثقافية الملتئمة بتاريخ 12 نوفمبر 2015 بالمتحف الوطني بباردو و تفعيل اللجنة المكلفة بمتابعة و تنسيق حماية الممتلكات الثقافية المحدثة صلب وزارة الثقافة بتاريخ07 افريل2016 .

و تهدف الورشة الى تطوير التنسيق بين الفاعلين و المتدخلين في مختلف الهياكل و الوزارات و كذلك المساهمة في تطوير الكفاءات و القدرات في مجال حماية التراث المنقول و اليات استرداده.