ايام قليلة قبل مؤتمر حركة النهضة – الغنوشي رئيس بالاجماع

ذكرت مصادر اعلامية ان الاتفاق قد تم بين القيادات النهضاوية “على أن يكون راشد الغنوشي مرشحا وحيدا لرئاسة الحركة وستتم تزكيته في الجلسة الافتتاحية وقد تم اقناع بعض الراغبين في هذا المنصب بأن بقاء الغنوشي الان ضرورة ملحة وأن لا أحد قادر على تعويضه الان.

ونتيجة لذلك أصبحت طموحات بعض القياديين منحصرة في الأمانة العامة،وإلى حد الان فإن الذين عبروا عن رغبتهم في الترشح هم 4، الامين العام الحالي علي العريض ونور الدين البحيري وعبد اللطيف المكي وعبد الحميد الجلاصي.
اما عبدالفتاح مورو فإنه سيكون خارج السباق وسيعهد بالاشراف على الجانب الدعوي بصفة مؤقتة على أن يفسح المجال لقيادي آخر بعد أشهر قليلة.

اما الضيوف من الخارج فإن الحركة إستدعت عدة أحزاب من المغرب والجزائر وتركيا ومن فرنسا ومن المنتظر أن يصل عدد الحاضرين إلى أكثر من 1500 بين مؤتمرين وضيوف واعلاميين.” سكوب انفو