“غَنَّايَا”: عرض راقص على أنغام الأغنية الشعبية الكافية

داخل منظومة فرجويّة تقوم على ما هو طقوسي وسحري وعلى أنساق دلاليّة، جماليّة، فنيّة، تنتجها مرجعية الأغنية الشعبية الكافية إلى جمالية الصورة والإخراج وصولا إلى تركيب موسيقي ولحن وجسد راقص فوق ركح، يُعد كل من الفنان “عبد الرحمان الشيخاوي” والمخرج “حسام الساحلي” عرضا فرجويا احتفاليا، ويساعدهما في ذلك كل من “الزين العبيدي” وثلة من أبرز الفنانين من خرّيجي المعهد العالي للموسيقى والمسرح بالكاف على غرار الموسيقي “محمد علي بوسباطة” و”عدنان بوعلاق” والفنانين المحترفين مثل “عادل بن صالح المقري” و”لبنى بن صالح المقري” و”روضة العبيدي”.

وقد عمد المخرج “حسام الساحلي” إلى تدعيم وتطعيم الغناء الكافي المنسي ومرافقته مع الحركات والإيماءات والرقص ليحدّد لنا من خلال التعبيرات الغنائية الشعبية والجسديّة محاكاة فرجوية احتفالية أخذت أشكالاً وتعبيرات مختلفة كان للصوت وللجسد فيها الوسيط المركزيّ في إيصال رموزها ومعانيها والتي ترتبط مواضيعها بالحياة الحقيقيّة والشديدة التنوع وإيصالها بلغة الفعل والصورة.

ومن المنتظر أن يقدّم الساحلي عرض “غنّايا” يوم السبت المقبل 21 ماي الجاري بمركز الفنون الدرامية والركحية بالكاف.