هذا ما تعهد به ابومهدي المهندس بعد تفجيرات بغداد

تعهد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس، الاربعاء، بالثأر لأرواح شهداء تفجيرات بغداد التي تبنتها جماعة “داعش” الارهابية”، مؤكدا أن الرد سيكون قاسيا في جبهات القتال على العصابات الاجرامية.
وبحسب “السومرية نيوز”، قال المهندس في بيان صدر مساء الاربعاء، “ثأرا لأرواح الشهداء في تفجيرات بغداد اليوم و التي راح ضحيتها العشرات بين شهيد و جريح, تجدد قوات الحشد الشعبي عزمها القضاء على فلول داعش, و دك كل وكر من الارهاب قريب من العاصمة الحبيبة بغداد”.
وأكد المهندس أن “الرد سيكون قاسياً على هذه العصابات الاجرامية في جبهات القتال”، مشيرا الى أن “القضاء على داعش في المناطق التي تقع بالقرب من بغداد والتي ترسل السيارات المفخخة والانتحاريين من قبل ابنائكم في الحشد الشعبي بات قريبا جدا”.
وتابع المهندس “نعدكم ونحن نشاهد الصور المؤلمة لاطفالنا ونسائنا وشبابنا وشيبتنا وجثامينهم الطاهرة ممزقة على الارض، نعدكم لن تغفوا للحشد عين حتى تُصان كل المدن العراقية وان غدا لناظره قريب”.
وارتفعت حصيلة شهداء التفجيرات الارهابية في العاصمة العراقية بغداد، الاربعاء، الى 95 شهيدا ونحوِ 200 جريح.
وشهدت العاصمة بغداد، الأربعاء (11 أيار 2015)، انفجار سيارتين مفخختين استهدفا مدينة الكاظمية وشارع الربيع، فيما استهدف انفجار سيارة مفخخة مدينة الصدر شرقي بغداد، وتبنت جماعة “داعش” هذه التفجيرات.