الجبهة الشعبية: البرلمان تحوّل الى راعٍ لمصالح صندوق النقد الدولي

عبرت الجبهة الشعبية في بيان لها يوم الاربعاء 11 ماي 2016، عن دعنها لكتلتها البرلمانية التي انسحبت   الثلاثاء  10 ماي من الجلسة العامة احتجاجا على خرق الأغلبية بالمجلس، النظام الداخلي وفرض نقاش عام حول قانون البنوك الذي كان مقررا ليوم 24 ماي، بذريعة أن صندوق النقد الدولي يطالب بهذا القانون قبل يوم 13 ماي وفق البيان.

كما عبرت الجبهة ، عن إدانتها لتحوّل البرلمان إلى راعٍ لمصالح صندوق النقد الدولي والمؤسسات المالية الدولية مشددة على أهمية مقاومة هذا التمشي الخطير، الذي يرهن البلاد لهذه المؤسسات على حساب سيادتها وعلى حساب مصالح الشعب.

ودعت الجبهة في بيانها ،كل القوى الديمقراطية للتصدي لهذه الممارسات التي من شأن تواصلها أن يجهض التجربة الديمقراطية التونسية في المهد.

يذكر أن وفدا من الجبهة الشعبية يضم الناطق الرسمي حمه الهمامي وأعضاء المجلس المركزي زهير حمدي وآسيا الحاج سالم وضحى بوستة، عقدوا اجتماعا مع الكتلة البرلمانية على خلفية انسحاب الاخيرة أمس الثلاثاء  10 ماي من الجلسة العامة لمجلس النواب احتجاجا على خرق الأغلبية بالمجلس، النظام الداخلي وفرض نقاش عام حول قانون البنوك.