الوطني الحر يشتكي ممارسات نداء تونس للباجي قائد السبسي

أكّد النائب بمجلس نواب الشعب عن الاتحاد الوطني الحر نورالدين المرابطي الاربعاء 11 ماي 2016، أن أهم النقاط التي تم الاتفاق يشأنها المكتب السياسي للحزب والكتلة البرلمانية عقب اجتماعه الطارئ يوم أمس ،هو ظلب مقابلة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي.

وأشار المرابطي في تصريح  الى أن هذه الخطوة الرامية الى لقاء رئيس الجمهورية الذي يعتبر الزعيم الاول لحزب نداء تونس ، الهدف من ورائها الاحتجاج على القرارات الاستفزازية التي أقدمت عليها الكتلة البرلمانية لحزب نداء تونس من خلال قبولها انضمام أربعة نواب مستقلين من الحزب والكتلة وهم نورالدين بن عاشور ويوسف الجويني وعلي بالاخوة ورضا الزغندي.

في السياق نفسه، اعتبر محدثنا أن ما أقدم عليه حزب نداء تونس سيساهم في الاضرار بالعلاقات بين حزبين شريكين في الحكم،كاشفا امكانية مغاردة الحزب لتنسيقة الائتلاف الحاكم.

في سياق متصل، يذكر ان رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر ورئيس كتلة نداء تونس سفيان طوبال رحبا عشية اليوم الاربعاء يانضمام النواب الجدد المستقلين من الوطني الحر لكتلة نداء تونس ،وذلك خلال جلسة غداء.