عدد من حقول النفط فى صحراء ولاية تطاوين تشهد تحركات من اجل مطالب مهنية

تشهد حقول نفط بصحراء ولاية تطاوين تحركات من اجل مطالب اجتماعية منها اضراب بثلاثة ايام فى حقل شركة ميدكو الاندونيسية على خلفية مطالب متعلقة بالزيادة فى الاجور ومنحة سنوية للعاملين بالحقل الواقع شرق مدينة تطاوين.

كما يشهد وادى زار احتقان العاملين فى حضيرة شركة ايمى الايطالية بسبب عدم تحديد موعد لعقد جلسة بخصوص وضع حلول جذرية لوضعية سكن الاعوان مما جعل الاتحاد يدعو الى تنفيذ وقفات احتجاجية بساعتين كل يوم من الثامنة الى العاشرة صباحا امام مقر الادارة الى حين استجابة الموسسة للتفاوض.

وبالنسبة لشركتى سيتاب وصودابس التونسيتين فان العمال يهددون باضراب بثلاثة ايام انطلاقا من يوم الثلاثاء القادم للمطالبة بمراجعة التاجير والتقاعد الكامل فى سن ال55 عاما والمراجعة القانونية لتصنيف الشركة.

وقد تفاعل وزير الطاقة والمناجم منجى مرزوق مع ما جاء فى برقية الاضراب وطلب عقد جلسة صلحية بمقر الوزارة الاسبوع القادم مما جعل الاتحاد الجهوى للشغل يعلن عن تاجيل الاضراب الى ايام 24 و25 و26 ماى الجارى.