وزير الخارجية المصري يبحث أوضاع المنطقة مع نظيريه النرويجي والنيوزيلندي في نيويورك

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري مع نظيريه النرويجي والنيوزيلندي تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط خاصة ما يتعلق بالأزمة السورية والقضية الفلسطينية.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية بأن شكري بحث خلال زيارته الحالية إلى نيويورك مع نظيره النرويجي بورج بريندة، التطورات الخاصة بالأزمة السورية والقضية الفلسطينية، بما في ذلك الترتيبات الخاصة بمؤتمر السلام المزمع عقده في فرنسا نهاية الشهر الجاري.

وتناولت المحادثات أيضا مسار العلاقات الثنائية بين القاهرة وأوسلو ، حيث أعرب وزير خارجية النرويج عن تعازيه لضحايا الحادث الإرهابي الذي وقع في منطقة حلوان جنوبي القاهرة يوم الأحد الماضي، مؤكدا تضامن بلاده مع مصر في مواجهة الإرهاب ودعمها لها في مشروعات التنمية الاقتصادية المختلفة، بحسب بيان لوزارة الخارجية المصرية