مفزع: ورم سرطاني يشوه وجه مواطن.. والصحة تتفاعل بعد فوات الاوان

تداول عدد من صفحات التواصل الاجتماعي اليوم الثلاثاء صورة لكهل مصاب بورم سرطاني على مستوى رقبته، حيث وجهت عائلته نداء استغاثة لإنقاذه من الموت خاصة بعد تعكّر صحته ورفض عدد من المستشفيات علاجه.

“الصباح نيوز”، اتصلت بابنته بسمة التي تحدثت عن معاناة والدها والعائلة بعد مرضه منذ قرابة السنة بهذا المرض الخبيث.

بسمة تحدثت عن والدها عبد القادر الحطاب البالغ من العمر 62 سنة أصيل مدينة السواسي التابعة لولاية المهدية، حيث كشفت حجم ألمه ومعاناته اللامحدودة مع رفض عدد من المستشفيات مداواته، ما دفعها الأمر للبحث عن حلول أخرى، كالتوجه عبر “الفايسبوك” بنداء استغاثة لأصحاب القلوب الرحيمة وسلط الإشراف حتى تنقذ والدها من موت محتم.

وقالت بسمة ان المعاناة انطلقت قبل حوالي شهر من رمضان الماضي حيث تمّ نقله لمستشفى المهدية أين أجريت عليه الفحوصات اللازمة وثبت أنه يعاني من مرض خبيث فتمت دعوتها لنقله لمستشفى المنستير أو سوسة، فطلبت نقله إلى المنستير أين باشره طبيب في بادئ الأمر وقام بالفحوصات اللازمة وبعد ان انطلقت حصص “العلاج الكيميائي” لم يتحمل عبد القادر العلاج حيث تسبب له في مخلفات ثانوية ليتمّ بعد ذلك نقله لمصحة خاصة بعد أن تمت إعانة العائلة من قبل بعض الجيران، حيث أن عبد القادر كان يفقد يوميا حوالي لتر ونصف من الدم بسبب ذلك الورم ونتيجة لتعرضه للعلاج الكيميائي.

وأضافت ابنته أنه ولأسباب مالية تمّ نقل والدها بعد ذلك إلى المنزل ومنذ قرابة الشهرين تم نقله إلى مستشفى منزل شاكر بصفاقس إلا أنّ الطبيب المختص في تلك الأمراض رفض مداواة عبد القادر، وكذلك الشأن بالنسبة لمستشفيات أخرى.

ومن جهة أخرى، قالت بسمة انه وعلى خلفية تعكر صحته مؤخرا تمّ نقله إلى مستشفى السواسي ليتمّ في ما بعد نقله إلى القسم الاستعجالي لمستشفى فرحات حشاد بسوسة أين رفضوا أن يقيم بالمستشفى أو تتم مداواته لطبيعة المرض.

وقالت انه وتفاعلا مع الصورة التي نشرتها لوالدها تدخل نواب بالجهة لمعالجته حيث تم توجيهه لمستشفى فرحات حشاد اليوم وتم تجديد موعد لعلاجه يوم الجمعة القادم، دون أن يسمح له بالإقامة بالمستشفى المذكور.

الصحة تتفاعل

ولمزيد الاستفسار حول الموضوع، اتصلت “الصباح نيوز” بمدير عام المستشفى بالنيابة شكري دهمول. وقد افادنا انه وبعد النظر في ملفه تم تحديد موعد للمريض حتى يقوم بحصص “علاج كيميائي” ابتداء من يوم الجمعة القادم تحت إشراف رئيس القسم بالمستشفى نورالدين بوعوينة.

وأوضح أنه لا يمكن للمرضى الذين يقومون بحصص علاج كيميائي الإقامة بالمستشفى، مضيفا أنه ونظرا لحالتهم المادية تكفل بإقامته في مبيت متعاقد مع المستشفى.

وعن الوضعية الصحية لعبد القادر، فقال ان المرض بلغ المرحلة الأخيرة وانه حالته استوجب الأمر القيام بعملية جراحية لاستئصال المرض فإنه سيتخذ الإجراءات اللازمة