المغرب.. لجنة برلمانية تتبنى مشروع قانون يسمح بتشغيل القاصرين

صادقت لجنة القطاعات الاجتماعية بالبرلمان المغربي بغالبية الأصوات في جلسة خاصة مغلقة الاثنين على مشروع قانون متعلق بالعمالة المنزلية، يسمح بتشغيل العاملين دون سن 18 عاما.

وسيعرض المشروع الأربعاء على البرلمان، ما يرجح إمكانية تبنيه من قبل النواب، كما قالت العضو في اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان في أكادير فدوى رجواني.

وبررت الحكومة المغربية قرارها الاحتفاظ بتشغيل العاملين أقل من 18 سنة بحاجة بعض العائلات إلى عمل أولادها عندما يكونون قادرين على العمل، وهو ما ترفضه المعارض والجمعيات الحقوقية.

وقالت فدوى رجواني لقناة “فرانس 24” إن هذا مشروع القانون “يتعارض مع كل المواثيق الدولية التي تبناها البرلمان المغربي والتي تحمي حقوق الأطفال، كما تتعارض مع قانون السن الإجبارية للدراسة في المغرب وهي 16 عاما”. كما اعتبرت أنه سيفاقم البطالة في صفوف الشباب وأنه يخدم “الليبرالية المتوحشة التي تستغل الأطفال”.

وعلى خلفية هذا القانون المثير للجدل يستعد ناشطون ومؤسسات حكومية لتنظيم وقفات احتجاجية بالإضافة إلى التحرك على مستوى شبكات التواصل الاجتماعي.