ليبيا.. أهَالي الزنتَان يَرفضون استقبال كُوبلر

كشف مصدر أمني مطلع من مدينة ورشفانة أن “الكتيبة 50” المتمركزة في منطقة السواني منعت رتل المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر رفقة باولو سيرا المستشار العسكري للمبعوث الأممي في ليبيا من المرور إلى منطقة الزنتان .
وقال المصدر – في اتصال هاتفي لوكالة الأنباء الليبية – إنه رغم الاتصال “بالكتيبة 50″ التابعة للقيادة العامة للقوات العربية الليبية المسلحة لوضع ترتيبات لمرور الرتل الخاص بالمبعوث إلى مدينة الزنتان، لكن أفراد الكتيبة منعوا الرتل من المرور مطالبين برجوعه إلى مدينة طرابلس .
وذكر المصدر أن الرتل العسكري المرافق للمبعوث الأممي والتابع للجنة الترتيبات الأمنية التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المقترحة من قبل بعثة الأمم المتحدة حول التحاور مع الكتيبة “50” لكن الأخيرة رفضت مرور الرتل .
وأضاف أن الرتل العسكري للجنة الترتيبات الأمنية سبق المبعوث الأممي إلى مدينة الزنتان عن طريق منطقة قصر بن غشير إلى السبيعة ومنها إلى مدينة غريان وصولاً إلى الزنتان لتأمين المكان للمبعوث الأممي والوفد المرافق له .
وأشار المصدر إلى أن كوبلر عاد إلى طرابلس حيث استقل طائرة خاصة من مطار معيتيقة للذهاب إلى مطار الزنتان، منوهاً إلى أن أعيان ومشائخ الزنتان رفضوا مقابلته، لعدم دعمه القوات العربية الليبية المسلحة ومساندة الجماعات الإرهابية ووصفه لقوات الجيش بالميليشيات.