الغيابات في الوظيفة العمومية بسبب العطل المرضية.. اتحاد الشغل يكشف موقفه

أفاد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل اليوم الثلاثاء ان المنظمة الشغيلة لا تشكك في صحة الأرقام التي تم تقديمها بخصوص تسجيل تونس سنويا 2.7 مليون يوم عمل ضائع في الوظيفة العمومية بسبب العطل المرضية.
واعتبر الجندوبي في تصريح اعلامي، على هامش ندوة علمية انعقدت بالعاصمة بمناسبة الاحتفال بخمسينية صدور مجلة الشغل ان موضوع ارتفاع عدد الغيابات في قطاع الوظيفة العمومية، جدير بالاهتمام ويستوجب القيام بدراسة فنية عميقة من قبل وزارة الوظيفة العمومية والحوكمة ومكافحة الفساد وبمشاركة أطراف الانتاج ومنظمات المجتمع المدني.
وأوضح ان هذه الدراسة ستساعد على ضبط مقاييس موضوعية للوقوف على أسباب تقاعس الأجراء عن العمل وفهم ظاهرة الغيابات عن مواقع العمل بالإدارة العمومية.
وكان وزير الوظيفة العمومية والحوكمة ومكافحة الفساد كمال العيادي كشف أمس الاثنين عن تسجيل تونس سنويا 2.7 مليون يوم عمل ضائع بسبب العطل المرضية الطويلة والقصيرة الأمد في قطاع الوظيفة العمومية وهو ما يعادل 4.5 بالمائة من كتلة الأجور أي 2 بالمائة من حجم الميزانية السنوية للدولة، قائلا إن «الوضع لم يعد ممكنا السكوت عنه.