سمير ديلو: بن علي فارّ.. ولو أراد “المصالحة” فعليه بالعودة إلى تونس…

تحدّث اليوم الثلاثاء النائب عن حركة النهضة بمجلس نواب الشعب سمير ديلو عن المصالحة.
وقال في تصريح لإذاعة “شمس اف ام” ان مجلس شورى النهضة يحيي مبادرة المصالحة الشاملة مع الدعوة لتوضيح مضمونها.
كما أشار إلى أن تونس اختارت طريق المصالحة وعدم توخي طريق التشفي والانتقام.
وبخصوص الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، فقال ان بن علي فار من العدالة وفق التوصيف القانوني وأنه لا يمكن اعتباره في وضعية لاجئ سياسي أو في الغربة.
وفي هذا السياق، قال إن بن علي إذا أراد الاستفادة من قانون العدالة الانتقالية فيجب أن يعود إلى تونس ويقدم ملفا لهيئة الحقيقة والكرامة، مضيفا أنه وفي صورة رغبته في الاعتراض على الأحكام القضائية فإن الاعتراض يكون حضوريا وإذا أراد ذلك فعليه بالعودة إلى تونس.
كما أضاف: “ولو كان مثل ما قال محاميه أكرم عازوري بان بن علي عودته إلى تونس مرتبطة بضمان محاكمة عادلة، فأنا أقول ان الدستور التونسي يرفض تغريب أيّ تونسي.. وإذا أراد الرجوع هو أو بلحسن الطرابلسي فله ذلك على أن يمثل أمام القضاء.. كما أنه ليت كل المعنيين بالمصالحة يقومون بما قام به شيبوب”.