سجن طبيبتين لمدة ثمانية أشهر من أجل القتل على وجه الخطأ

أقرت الدائرة الجناحية بمحكمة الاستئناف بالمنستير يوم الاثنين الحكم الابتدائى فى قضية متعلقة بخطأ طبى ارتكبته طبيبتان خلال عملية توليد بالمستشفى الجامعى بالمهدية سنة 2008 وذلك اثر استئناف احدى الطبيبتين للحكم الابتدائى,

وبين فريد بن جحا الناطق باسم محكمة الاستئناف بالمنستير فى تصريح ل وات أن الحكم الابتدائى الذى أقرته محكمة الاستئناف تمثل فى سجن طبيبتين لمدة ثمانية أشهر من أجل القتل على وجه الخطأ الناجم عن القصور وعدم الاحتياط وعدم التنبه ومدة أربعة أشهر من أجل التسبب فى الحاق أضرار بدنية للغير بسبب القصور وعدم الاحتياط,

وأشار الى أن وقائع هذه القضية تعود الى سنة 2008 حيث قصدت الضحية وهى امرأة حامل الى المستشفى الجامعى بالمهدية للولادة واتخذ قرار طبى باخضاعها لعملية قيصرية الا أن الطبيبة المباشرة لحصة الاستمرار ترددت فى اجراء العملية وخيرت الولادة الطبيعية مما أدى الى تعكر حالة المرأة الحامل واصابتها بنزيف حاد أدى الى وفاتها وولادة طفلة أصيبت بأضرار بدنية هامة وقصور دماغى كبير جعلها غير قادرة على الوقوف أو الجلوس,