العراق: مقتل الآمر العسكري لداعش “أبو وهيب”

أعلن بيتر كوك، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون)، أن ضربة جوية نفّذها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قتلت “أبو وهيب” المسؤول الكبير في تنظيم داعش في العراق يوم الجمعة الماضي.

وأضاف كوك أن الضربة استهدفت سيارة تقل أبو وهيب، المعروف أيضا باسم شاكر وهيب، وثلاثة أعضاء آخرين في التنظيم قرب بلدة الرطبة في الأنبار.

وكانت وسائل إعلام عراقية قد نشرت العام الماضي تقارير عن مقتل أبو وهيب، إلا أن البنتاغون لم يؤكد مقتله قبل يوم أمس الإثنين.

وظهر أبو وهيب، الملقّب بـ”أسد الصحراء”، في عدد من التسجيلات المصورة لعمليات إعدام، وكان في السابق عضوا في تنظيم القاعدة في العراق.

وقال كوك: “تضرّرت قيادة “داعش” بشدّة بسبب جهود التحالف وهذا مثال آخر على ذلك”، مضيفا: “من الخطر أن يكون هناك قيادي لداعش في العراق وسوريا هذه الأيام”.

وتابع بالقول “أبو وهيب كان “الآمر العسكري” لمحافظة الأنبار”، مشيرا إلى أن مقتل أبو وهيب سيعوق قدرة التنظيم على شنّ العمليات العسكرية في المحافظة الواقعة بغرب العراق نظرا لأهميته في التخطيط العسكري في الأنبار.