مجلس وزاري مضيق ينظر في موضوع جبر الاضرار الفلاحية

نظر مجلس وزاري مضيق، امس، في موضوع جبر الاضرار الفلاحية الناجمة عن الجوائح الطبيعية ومساعدة الفلاحين المتضررين.
واستعرض المجلس الذي ترأسه رئيس الحكومة الحبيب الصيد حالات التدخل الظرفية التي قامت بها الحكومة لمساعدة الفلاحين والبحارة المتضررين من الجوائح الطبيعية (كالجفاف والفيضانات وحجر البرد والرياح والعواصف والثلوج…) ولاصلاح الاضرار التي لحقت بالبنية التحتية والتي بلغت تكلفة عمليات التعويض بسببها خلال السنوات الخمس الاخيرة ما يقارب 55 مليون دينار.
وأوصى رئيس الحكومة الوزارات المعنية بمواصلة دعم الفلاحين والبحارة المتضررين بشكل ظرفي من هذه الجوائح الى حين الانتهاء من اعداد الدراسات الضرورية لاقامة آلية دائمة لمواجهة مثل هذه الكوارث الطبيعية، وفق بلاغ رئاسة الحكومة.